newhope

منتدى أمل جديد يعيد الأمل ويبثه إلى كل من فقده.أمل جديد في الغد.أمل جديد لكل من عنده هدف في الحياة يسعى وراء تحقيقه.الحياة أفضل مع كل أمل جديد


    **بماذا تشعر ...وأنت تنظر إلى هذه الصــــــــــورة؟؟!!

    شاطر
    avatar
    Mohamed Mansour

    عدد المساهمات : 455
    نقاط : 18232
    السٌّمعَة : 4
    تاريخ التسجيل : 26/10/2008
    العمر : 28

    بطاقة الشخصية
    نبذة :

    **بماذا تشعر ...وأنت تنظر إلى هذه الصــــــــــورة؟؟!!

    مُساهمة من طرف Mohamed Mansour في الأحد نوفمبر 16, 2008 3:23 pm

    بماذا تشعر و أنت تنظر إلى هذه الصورة ؟؟




    هذه صورة امرأة مسلمة عربية فلسطينية أبية تمسكت بدينها وشرفها وعرضها، وأبت أن تغادر أرضها لتتم مصادرتها من قبل جيش الإحتلال الإسرائيلي، وزرعت جذورها في عمق هذه الأرض، غير آبهة بالتهديد والإرهاب لأن في حقها القوة التي لا يمتلكها خمسة من إخوان القردة والخنازير ولا حتى كل جيشهم، رغم أسلحتهم وبأسهم، وبطشهم، وحقارتهم، فنظراتها ترعبهم، وصمودها يزلزل الأرض تحت أقدامهم.

    ‏والسؤال الآن: ‏ما هو شعورك عندما ترى هذه الصورة؟



    ‏هل تشعر بالفخر ؟

    لوجود مثل هذه المرأة المسلمة المتشبثة بحقها وأرضها ودينها وعرضها في زمن رخصت فيه الأعراض وضاعت فيه الحقوق وقل فيه الرجال فتقول: ‏نريد ألفا من هذه المرأة !


    ‏هل تشعر بالأسى ؟

    للظلم الذي يقع على أختك المسلمة وأمثالها وما يعانون من انتهاك لأرضهم وضنك في عيشهم وقهر في معيشتهم!


    ‏هل تشعر بالقهر ؟

    لعجزك عن القيام بأي شيء تجاه ما يحصل لها ولأمثالها، فأنت بحكم عروبتك مقيد مسلوب الإرادة!


    ‏هل تشعر بالعار ؟

    وأنت ترى حرمة أختك المسلمة تنتهك وتستباح على الملأ، وليس هناك من يحرك ساكنا!



    ‏هل تشعر بالخزي ؟

    لانتمائك إلى أمة عربية فقدت الإحساس والكرامة والعزة والرجولة والنخوة، ورضيت بالذل والهوان !



    ‏الكثير من المشاعر المتضاربة التي قد تجول في خاطرك وأنت تنظر إلى هذه الصورة، بعضها يشعرك بالرغبة بالبكاء أو الصراخ...

    ‏وبعضها يعزيك ويواسيك ....

    ‏وبعضها يشعرك بالأمل وقرب الخلاص

    إذا شعرت بالضعف و قلية الحيلة، فلا تبخل عليهم و على نفسك بالدعاء.
    منقول


    _________________
    لا تثق في شمس الشتاء..
    بل ثق في أخ لم تلده أمك ولكن ولدته الدنيا..
    ولو يوم ضاق صدرك وملأ الهم قلبك..
    تأكد أن اجمل ما في الزهرة الرحيق..
    واجمل ما في الدنيا الصديق..

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت يونيو 23, 2018 9:42 am